منتدى كنيسة المسيح شبرا الخيمة
اهلآ بك عزيز الزائر برجاء التسجيل


كنيسة المسيح شبرا الخيمة
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
في العالم سيكون لكم ضيق،لكن ثقوا، أنا قد غلبتُ العالم يوحنا 16: 33
اصحوا واسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمسًا من يبتلعه هو. فقاموه راسخين في الإيمان، عالمين أن نفس هذه الآلام تجري على إخوتكم الذين في العالم. ( 1بط 5 : 8-9 )

شاطر | 
 

 نظرة تلسكوبية إنجيل لوقا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sandy2004
عضو فعال
عضو فعال
avatar

1
ذكر
عدد الرسائل : 70
العمر : 45
تاريخ التسجيل : 10/02/2009

مُساهمةموضوع: نظرة تلسكوبية إنجيل لوقا   الإثنين فبراير 16, 2009 8:15 pm

أولا-الكاتب :


لوقا الطبيب الحبيب
كو 4 :14ة وهو اسم يوناني معناه ضوء أو ابيض وهو أيضا كاتب سفر أعمال
الرسل ويرد اسمه أيضا في فليمون 24 ،2تى4 :11 ومن سفر أعمال الرسل يتضح
لنا انه رافق الرسول بولس في رحلاته التبشيرية وذلك بملاحظة استخدامه ضمير
المتكلم نحن ونا ( الدالة على الفاعلين ) أع 16 :10 ، 20 :6 ،27 :1 ، 28
:16 ويظهر من أسلوب كتابته انه طبيب ماهر كتب التاريخ المقدس بدقة الجراح
وبقلب الطبيب المحب ويتضح هذا من وصفه للأمراض قارن لو 4 :38 مع مت 8 :14
، مر 8 :30 وكذلك لو 8 :43 مع مر 5:26 ومن الرائع أن يستخدم الروح القدس
الطبيب الذي يعتمد على الحقائق العلمية الثابتة والعلاج والجراحة ليشهد
بنفسه عن ميلاد الرب يسوع العذراوى المعجزي وأيضا المعجزات العجيبة كإبراء
آذن ملخس التي انفرد بذكرها إنجيل لوقا ص 22 :50




ثانيا-تاريخ كتابة الإنجيل :


من 60 -63 م وهو يغطي أحداث 35 سنة



ثالثا-لمن كتب الإنجيل :


كتب لوقا إنجيله
بالوحي لشخص يدعى ثاوفيلس وهو اسم يوناني معناه " محبوب من الله" أو "
صديق الله " وهنا يضيف إلى اسمه في إنجيل لوقا لقب العزيز الذي يدل على
انه كان من الشخصيات الرومانية الحاكمة في ذلك الوقت مثل العزيز فيلكس أع
23 :26 ، 24 :3 والعزيز فستوس أع 26 :25 ولكنه لا يضيف إلى ثاوفيلس لقب
العزيز في سفر الأعمال أع 1 :1 لأنه ربما ترك العمل في الإمبراطورية
الرومانية بعد أيمانه بالمسيح من خلال ثاوفيلس . كتب لوقا لكل اليونانيين
المحبوبين من الله هذا الشعب الذي يحب الحكمة 1كو 1 :22 والجمال ولقد قال
رينان الأديب الملحد عن إنجيل لوقا انه أحلى كتاب في كل الأرض .




رابعا-غرض الإنجيل :


ليؤكد أن الرب يسوع
هو الإنسان الكامل الذي اعد خلاصا كاملا للجنس البشرى كله فهو الشخصية
المثالية التي بحث عنها وحلم بها فلاسفة اليونان




خامسا-الآية المفتاح : لان ابن الإنسان قد جاء لكي يطلب وليخلص ما قد هلك لو 19 :10



سادسا-كلمات مفاتيح للإنجيل:


" ابن الإنسان " ذكرت 26 مرة وهذه الكلمة تعنى كمال المسيح الإنساني(كمال ناسوته) وانه الممثل الحقيقي للجنس البشرى كله



سابعا-مظاهـر خاصة بالإنجيل :


1- انه إنجيل نعمة
الله : فالخلاص موجه لجميع البشر ، للأمم 2 :32 ، 3 :6 ،8 ،4 :25-27 ، 7
:9 ، 10 : 1 ، 24 : 47 وللسامريين 9 :52- 56 ، 10 : 30-37 ، 17 :11-17 كما
لليهود 1 : 23 ، 2 :10 فهو مقدم للمنبوذين والعشارين 3 :12 ، 5 :27 32 ، 7
:37 - 50 ، 19 : 2-10 ، 23 :43 كما لأصحاب المكانة العليا 7 :37 ، 14 :1
للفقراء 1:53 ، 2:7 ، 6 :20 ، 7 :22 كما للأغنياء 19 :12




2- انه إنجيل حنان
ابن الإنسان : تجاه الأشقياء والمساكين كالتلاميذ المساكين ص 6 :20 ،
والمرأة الخاطئة 7 :37 والمجدلية 8 :2 والنازل من أورشليم لأريحا 10 :33
والعشارين 15 :1 ولعازر البلايا 16 :20، 21 والبرص 17 :22 واللص المصلوب
23 :43




3- هو إنجيل
الصلاة: ( ا ) يحتوى على 8 صلوات صلاها المسيح في:- المعمودية 3 :21
والبرية 5 :16 وقبل اختيار التلاميذ 6 :12 والتجلى 9 :29 وقبل الصلاة
الربانية 11 :1 ولأجل بطرس 22 :32 وفى جثيمانى 22 :42 وعلى الصليب 23 :46
( ب ) به 3 أمثلة عن الصلاة لم تذكر إلا فيه هي ( 1 ) صديق نصف الليل 11
:5-8 (2 ) قاضى الظلم 18 :1 -8 (3 ) الفريسى والعشار




4- إنجيل الفرح
والتسبيح : يبداء بسبع تسبيحات ( ا ) تسبيحه اليصابات و ارتكاض المعمدان
وهو جنين 1 :42 :44 ( 2 ) تسبيحه العذراء القديسة مريم 1 :46 :65 ( 3 )
ترنيمة زكريا الكاهن 1 :67-79 ( 4 ) ترنيمة الملائكة الشهيرة 2 :13 ،14 (
5 ) تسبيحه الرعاة 25 : 20 ( 6 ) تسبيحه سمعان البار 2 :28 - 35 ( 7 )
تسبيحه حنة النبية 2 :38 وينتهي بتسبيح التلاميذ في الهيكل 24 :52
فالبداية في الهيكل كان زكريا الصامت ولكن بعد الصليب كل التلاميذ يسبحون




5- إنجيل الاهتمام
بالمرأة : فلقد كان اليونانيون يحتقرون المرأة . فيكرم العذراء مريم ،
اليصابات وحنة النبية ص1، 2 مرثا ومريم ص10، المجدلية 8 :2 وبنات أورشليم
23 :27 مع أرامل كثيرة 2 :37 ، :26 ،7 :12 ،18 :3 ، 21 :2




6- هو إنجيل يسوع
المسيح الفريد: فاكثر من نصف إنجيل لوقا لم يذكر في الأناجيل الثلاثة
الأخرى وهذا بعض ما انفرد بذكره إنجيل لوقا ( أ ) 7 معجزات ذكرت في إنجيل
لوقا فقط ( 1 ) اجتياز المسيح وسط الجموع التي تريد قتله 4 :30 ( 2 ) صيد
السمك الكثير 5 :1-11 ( 3 ) إقامة ابن أرملة نايين 7 :11-17 ( 4 ) شفاء
المنحنية 13 : : 13-17 ( 5 ) شفاء المستسقي 14 :20-26 ( 6 ) شفاء العشر
برص 17 :11-19 ( 7 ) شفاء أذن ملخس 22 :50 ،51 ( ب ) 15 مثل : ( 1 )
المديونان 7 :41_43 ( 2 ) السامري الصالح 10 30 -37 ( 3 ) صديق نصف
الليل11 :5 :13 ( 4 ) الغنى الغبي 12 :16 -21 ( 5 ) الرجوع من العرس 12
:36 -40 (6 ) الوكيل الحكيم 12 :42 -48 ( 7 ) شجرة التين 13 :6-9 (8 )
العشاء العظيم 14 :16- 24 (9 ) الدرهم المفقود 15 :8 :10 (10 ) الأب المحب
15 :11 -32 (11) وكيل الظلم 16 :1-13 (12 ) العبيد البطالين 17 :7-10 (13
) قاضى الظلم 18 :2-8 ( 14 ) الفريسى والعشار 18 :9-14 (15 )الأمناء 19:
11-27 ( ج ) سلسلة نسب المسيح كاملة حتى آدم لو 3 :23-38 باعتبار أن غرض
إنجيل لوقا هو المسيح كابن الإنسان بالمقارنة بالسلسلة التي في متى ص1
التي تصل حتى داود وإبراهيم أن الغرض في متى هو إثبات أن يسوع هو المسيح
الملك . ويجب أن نلاحظ انه لا يوجد أي تعارض بين السلسلتين ففي إنجيل متى
تأتي سلسلة النسب من يوسف النجار خطيب مريم والأب الأصلي للولادة الطبيعية
ليوسف النجار هو يعقوب ابن متاى (مت 1 :16 ) أما
هنا في إنجيل لوقا فالسلسلة تأتى من العذراء مريم فعبارة وهو على ما كان
يظن ابن يوسف ابن هالى تعنى أن يوسف النجار ابن شرعي لهالى الذي هو الأب
الأصلي للولادة الطبيعية للعذراء مريم حسب الشريعة اليهودية أما من يرتبط
بابنة رجل يصبح وارث له وابن وارث له " sin in law " لـ " father in law "
"1 آخ 2 21 :23 ، قضاة 1 :14 ، 15 فلا تعارض للسلسلتين رغم اختلاف الأسماء
فالأولى في متى من يوسف النجار وهنا من العذراء مريم أحداث انفرد بها
إنجيل لوقا : (1 ) قصص الميلاد ص1 2 :52 غير ما ورد في مت (2 ) عظة المسيح
ورفضه في الناصرة ص4 :16-30 ( 3 ) الرب في بيت سمعان الفريسى 7 :36-50 (4
) حديث موسى وأيليا في التجلى 9 :30- 31 ( 5 ) التابع الثالث 9 :61-62
قارن مت 8 :18-22 (6 ) رحيل المسيح المؤقت من أورشليم ورجوع السبعين ص10
:17-24 (7 ) في بيت مرثا ومريم 10 :38 _42 (8 ) المسيح يعلم تلاميذه
الصلاة 11 :1-13 (9 ) التحذير من هيرودس 13 :22-35 (10 ) في بيت أحد
الرؤساء الفريسيين 14 :1-24 (11) شروط التلمذة الحقيقية 14 :25-35 (12 )
قصة حقيقية وليس مثل الغنى ولعازر 16 :19- 31 (13 ) تعاليم عن التواضع
والغفران 17 :1-10 (14 ) خلاص زكا 19 :1-10 ( 15 ) بكاء الرب على أورشليم
19 :41 ( 16 ) العرق النازل كالدم 22: 44 ( 17 ) أمام هيرودس 23 :8 (18)
اللص التائب 23 :40-23 ( 19 ) تلميذي عمواس 24: 13-35 ( 20 ) الصعود 24
:50-53




ثامنا- بعض الشواهد المقتبسة من إنجيل لوقا من العهد القديم :


ص1 :5 = 1اخ 24 :10 ، ص8 :4 = تث 6
:13 ، ص4 :10= مز 91 : 11،12 ، ص4 :25 ،26 = 1مل 17 :9 ، ص4 :17-19 = أش
61 :1،2 ، ص4 27 = 2مل 5 :14 ، ص9 54 = 2مل 1 :10-22 ، ص10 :27 = لا 19
:18 ، ص19 :38 : = مز 118 :26 ، ص20 :17 = مز 118 :22 ، ص23 :11 = أس 53
:3 ، ص24 :46 = أش 53 :5




تاسعا- أقسام السفــر : لتسهيل دراسة إنجيل لوقا يمكن تقسيمه إلى الآتي :


أولا : الرحلة من السماء إلى الأرض ص1 -4: 13


ثانيا : الرحلة في الجليل 4 :14 - 59


ثالثا : الرحلة إلى أورشليم 9 :51 - 19 : 27


رابعا : الخدمة في أورشليم 19 :28 - 24 :53



عاشرا-اكتشافات أثرية :


1-وجد الدارسون مخطوطات قديمة تقرر
أن الرومان كانوا يحبون إحصاء الشعوب في إمبراطورياتهم وكانوا يأمرون كل
مواطن بالرجوع إلى بلده التي ولد فيها أيام الإحصاء وهذا يتفق مع سفر
العذراء مريم ويوسف النجار من الناصرة إلى بيت لحم لو2 :1-7



2- اسم طيباروس قيصر الذي عين بيلاطس ( لو 3 :1 ) .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aladra.ahlamontada.com/
وسام وديع
نائب المدير
نائب المدير
avatar

1
ذكر
عدد الرسائل : 338
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: نظرة تلسكوبية إنجيل لوقا   الثلاثاء يونيو 16, 2009 8:06 am

شكرا على الموضوع

_________________
[i][b]يرجــى الصلاه من أجل هذا المنتدى
مــع تحيـات/ وسام وديـــع





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نظرة تلسكوبية إنجيل لوقا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة المسيح شبرا الخيمة :: منتدى الكتاب المقدس :: الكتاب المقدس-
انتقل الى: