منتدى كنيسة المسيح شبرا الخيمة
اهلآ بك عزيز الزائر برجاء التسجيل


كنيسة المسيح شبرا الخيمة
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
في العالم سيكون لكم ضيق،لكن ثقوا، أنا قد غلبتُ العالم يوحنا 16: 33
اصحوا واسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمسًا من يبتلعه هو. فقاموه راسخين في الإيمان، عالمين أن نفس هذه الآلام تجري على إخوتكم الذين في العالم. ( 1بط 5 : 8-9 )

شاطر | 
 

 الايمان الحقيقى يطفى لهيـب النــار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وسام وديع
نائب المدير
نائب المدير
avatar

1
ذكر
عدد الرسائل : 338
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

مُساهمةموضوع: الايمان الحقيقى يطفى لهيـب النــار   الأربعاء مارس 04, 2009 10:07 am

--------------------------------------------------------------------------------




حدثت هذة القصة فى إحدى قرى صعيد مصر فى أوائل الإربعينات،
حيـث كان يعيش كاهن بسيط جداً ، و كان يحب الله من كل قلبة.
و لم يكن يقف ليعظ الشعب ، بل فى كل مناسبة كان يقرأ لهم من تعاليم
الأباء ما يوافق المناسبة و ذلك لشدة بساطتة.
و كان الشعب يفرح بكاهنة البسيط ذو الإيمان القوى.
و حدث أن مر بالقرية رجل من إحدى الطوائف التى تهتم بالوعظ، فإستضافة الكاهن
لكونه غريباً تنفيـذاً لوصية السيد المسيح بإضافة الغرباء.
و دعاه ليعظ فى الكنيسة يوم الأحد حيث القداس الألهى ، فاهتم هذا الرجل بتنسيق وعظتة
و ترتيبها مستخدماً كلمات رنانة ليجذب بها الناس.
و فعلاً حدث ما أراد فأنجذب الناس بشدة لعظة هذا الرجل، و بدأوا يتركون الكنيسة و يذهبون
إلى هذا الرجل الذى كان قد استأجر بيتاً ليعيش فيه ، وكان يستقبل الناس و يكلمهم.
حزن كان البلد حزناً شديداً لأن أهل قريتة تركوا المسيح القائم على المذبح الذى يأخذونة فى التناول
غفراناً لخطاياهم ، و ذهبوا وراء كلمات جوفاء.
و بدأ الكاهن فى إتضاع ينسب ترك الشعب للكنيسة إلى خطاياه ، و قدس صوماً و أخذ يتضرع إلى
الله حتى ينقذ شعبة و يردهم إلى كنيسته .
و حدث أن الكاهن مر أمام منزل ذلك الرجل ، فأراد الرجل أن يسخر من الكاهن ، فدعاه
للجلوس لكى يحرجة بالأسئلة.
و فى هذه الأثناء ، شب حريق فى البيت و كان أهل هذا الرجل داخله و لم يستطيعوا إطفاء
الحريق ، فما كان من الكاهن إلا أن قام فى إتضاع و رسم علامة الصليب على النار
و قال فى إيمان: "صوت الرب يطفىء لهيب النار" و فى الحال إنطفأت
النيران و لم يصاب أحد.
فكانت هذه الحادثة سبباً فى أن يعرف الشعب الإيمان القوى للكاهن، فرجعوا تائبين إلى
كنيستهم و أمهلوا الرجل يومين حتى يرحل من قريتهم .
و منذ ذلك الحين ، لم يدخل هذه القرية أى شخص غريب عن إيمان الكنيسة القبطية.

منقوول
مع تحيات/ وسام الشقى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الايمان الحقيقى يطفى لهيـب النــار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة المسيح شبرا الخيمة :: منتدى الكتاب المقدس :: أسئلة من الكتاب المقدس-
انتقل الى: