منتدى كنيسة المسيح شبرا الخيمة
اهلآ بك عزيز الزائر برجاء التسجيل


كنيسة المسيح شبرا الخيمة
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
في العالم سيكون لكم ضيق،لكن ثقوا، أنا قد غلبتُ العالم يوحنا 16: 33
اصحوا واسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمسًا من يبتلعه هو. فقاموه راسخين في الإيمان، عالمين أن نفس هذه الآلام تجري على إخوتكم الذين في العالم. ( 1بط 5 : 8-9 )

شاطر | 
 

 الكمبيوتر – مصدر عائد مادّي أم ضَياع للوقت!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 577
تاريخ التسجيل : 09/02/2009

مُساهمةموضوع: الكمبيوتر – مصدر عائد مادّي أم ضَياع للوقت!!   الجمعة مارس 06, 2009 4:02 am

يستخدم البعض الكمبيوتر (الحاسوب) في ما يفيدهم بتطويع الأفكار الخلاّقة إلى مشروعات هادفة مُربِحة، بينما يقف آخرون عاجزين عن الاستفادة من الإنترنت وجهاز الحاسب الآلي إما لعدم

معرفتهم بطريقة العمل أو بدخولهم إلى مواقع لا تفيد وقضاء الوقت في المحادثات والمواقع الترفيهية.
فمِن أيّ الفريقين أنت ؟؟ وما مدى استفادتك من الكمبيوتر والإنترنت ؟؟.
في هذا المقال نقدّم نموذج لبعض هولاء الشباب الناجحين الذين خططوا لنجاحهم وبنوا مشروعهم الخاص باستخدام الكمبيوتر(الحاسوب) الشخصي، وجعلوه مصدر ربح بدلاً من استهلاك الوقت وضياعه بدون فائدة. ولأنّ الحصول علي الكمبيوتر أصبح سهلاً والتعامل معه أسهل، أشجّعكم أصدقائي على التفكير بصورة عمليّة في مَزج مُتعة استخدام الكمبيوتر (الحاسوب) مع فائدة العمل والربح بطريقة مفيدة ومُبتَكرة.

ففكرة المشروع الخاص أصبحت سائدة لدى كثير من الشباب لمرونتها. والفكرة ببساطة هي شراء جهاز كمبيوتر والتخطيط لعدة مشروعات مناسِبة ومطلوبة والربح منها مضمون. أدعوكم أن تفكّروا مثل هؤلاء الشباب، من خلال الاستفادة من قصص نجاحهم.

«إيهاب رفعت»، بكالوريوس تجارة. هو أحد هؤلاء الشباب الذين قاموا بعمل أفكار رائعة من خلال الكمبيوتر. يقول إيهاب: "اشتريت كمبيوتر وقمت بعمل عدة برامج عليه، ومنها البرنامج الخاص بإدخال نغمات الهاتف المحمول (الجوّال) بمختلف أنواعه وكذلك إدخال لوغو (شِعار) ورسوم مُصوّرة. في بداية المشروع كنت أشكّ في مسألة نجاحه، ولكن عندما بدأت وجدتُ أنّ نسبة الربح جيّدة، فقمتُ بافتتاح محلّ خاص للمحمول (الجوّال) والإكسسوارات (الزّينة) الخاصّة به أيضاً، ثم قمتُ بشراء عدّة أجهزة كمبيوتر. ثم عَمِل معي أيضاً اثنين من زملائي منذ أيّام الدّراسة الجامعيّة، والحمد لله نكسب كثيراً. وقد سدّدتُ جميع ديوني وأصبح هناك فائض ربح أيضاً.
وعن باب آخر فتحَهُ أحد الشباب حتى يربح منه من خلال الكمبيوتر يقول محمود عدلي سنة ثالثة حقوق: "عندما دخلت الجامعة كان عليَّ أن أبحث عن عمل يوفّر لي مصروف دراستي، ولأنّي أُجيد التّعامل مع الكمبيوتر كما أُجيد الكتابة بسرعة فكّرت أن أقوم بتحويل جهاز الكمبيوتر الخاص بي في المنزل إلى مشروع خاص. فتعرّفت على العديد من الطّلَبة الذين يقومون بتقديم مشروعات التخرّج وعَرَضت عليهم المساعدة، وظلّت الفكرة تكبر معي كل يوم، فقد كنت أطبع لهؤلاء الطّلبة المادة الكتابيّة الخاصّة بالمشروع على جهاز الكمبيوتر وإدخال الصّور الخاصّة بالمشروع باستخدام جهاز الـScanner، فاكتَشفتُ أنّ هذا المشروع مُربِح جداً وبخاصة لمن يُجيد التّعامل مع الكمبيوتر. ومع كلّ ذلك لم يعطّلني مشروعي هذا عن نجاحي في كُليّتي. كما أنّه بدلاً من إضاعة وقت فراغي، استثمرتُه استثماراً جيّداً. وأنا أنصح كلّ الشّباب أن يلجؤوا لإقامة مثل هذا المشروع حتى يربحوا من كلّ دقيقة تمرّ عليهم.
وفي نفس الموضوع وبخصوص الكَسب من وراء الكمبيوتر نسمع مجدي كمال «ليسانس آداب »يقول: أنا أستخدم الكمبيوتر منذ كنت في المرحلة الإعدادية وأصبحت أُتقِن العمل عليه تماماً، ممّا جعلني ألجأ إلى شراء أربعة أجهزة كمبيوتر أخرى إلى جانب الجهاز الخاص بي. وأصبحت أقوم بكتابة إعلانات داخل لوحة الإعلانات بالجامعة عن كل من يريد أن يحصل على دورات تَقوِية في استخدام الحاسب الآلي والإنترنت، فعليه أن يتّصل بالرّقم المكتوب، ووضعت رقم تليفوني. وفعلاً وجدتُ إقبالاً كبيراّ. ثمّ طلبتُ من ثلاثة من زملائي الذين يُجيدون التّعامل مع الكمبيوتر وأيضاً لديهم موهبة التّدريس ليساعدوني بتعليم الطّلبة وتدريبهم على الأجهزة، وكلّ ذلك بسعر رمزي مناسب للطّلبة ولا يُرهِق ميزانيّتهم. وبعد مرور أكثر من شهرين أصبح لديّ مال وفير لو كنت انتظرت فرصة العمل كي تأتي إليَّ، ما كنت حصلت على كل تلك النقود. لذلك فهذا المشروع هائل، وأعتقد أنّه يحتاج دعم من المسؤولين لجَعل مثل هذه الدَّورات مشروعات صغيرة، من خلال قروض مُيَسَّرة للطلبة الخرّيجين حتى يستطيعوا بناء أنفسهم مادياًّ وبطريقة مريحة.
أما إيمان نبيل "معهد تكنولوجيا" فتقول:
عندما تخرّجتُ من المعهد أردت أن أعمل حتّى أعتمد على نفسي. فقد قمتُ بعمل «جمعيّة» وعندما أصبح لديَّ مبلغ معقول قمتُ بشراء كمبيوتر وقرّرتُ أن أتخصّص في طباعة البطاقات الشّخصيّة (التي تُعرِّف بأعمال أصحاب الأعمال الحُرّة أوغيرها وأماكن مكاتبهم)، وبطاقات دعوات الأفراح وابتكار أشكال جديدة منها. وقمت أيضاً باستخدام العديد من الأعمال التصويرية (الجرافيك). ولجأت لعمل مثل هذا المشروع لأنّ المُقبِلين على الزّواج يحتاجون لشراء هذه الدّعوات، وأيضاً لا غِنى عن أن يَحمِل رجال الأعمال بطاقات تعريف شخصيّة لأعمالهم، لذلك فقد ربحت جيداً من هذا المشروع وأدعو كل شاب وفتاة بأن يبدؤوا حياتهم كما يريدون وأن يبحثوا عن الفرصة دائماً لأنّ النّجاح لا يأتي بضربة حظ. والآن عزيزي القارئ، ما رأيك في هذا النجاح؟؟.. وبهذه الأفكار البسيطة؟؟..هل يمكنك أن تقوم بها؟؟.. أو هل تبحث بداخلك عن أشياء أخرى يمكنك فيها العمل والرّبح.؟!.

ولك مني أخلص التمنيّات بالنجاح والتوفيق في حياتك ومشروعك.

_________________
صلوا من اجل المنتدى
و من اجلى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jesus3.yoo7.com
 
الكمبيوتر – مصدر عائد مادّي أم ضَياع للوقت!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة المسيح شبرا الخيمة :: منتدى الأسرة :: ركن خاص بالشباب-
انتقل الى: