منتدى كنيسة المسيح شبرا الخيمة
اهلآ بك عزيز الزائر برجاء التسجيل


كنيسة المسيح شبرا الخيمة
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
في العالم سيكون لكم ضيق،لكن ثقوا، أنا قد غلبتُ العالم يوحنا 16: 33
اصحوا واسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمسًا من يبتلعه هو. فقاموه راسخين في الإيمان، عالمين أن نفس هذه الآلام تجري على إخوتكم الذين في العالم. ( 1بط 5 : 8-9 )

شاطر | 
 

 الخادم و الكبرياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 577
تاريخ التسجيل : 09/02/2009

مُساهمةموضوع: الخادم و الكبرياء   الأحد مايو 24, 2009 6:07 am

الخادم و الكبرياء


لكلّ سيّد مقامه. ليست الكبرياء مجرّد خطيئة رئيسيّة، بل هي الخطيئة الرئيسيّة، والتي منها تتفرّع كلّ الخطايا. لننتبه، الكبرياء مختبئة في داخلنا.

خطيئة الكبرياء كثيرة الانتشار. لها أكثر من اسم: الأنانية، الإعجاب، الغرور الباطل، العجرفة، الكبرياء. إنها زعيمة الخطايا الرئيسيّة. تتكوّن في الرأس، ولكن باستطاعتها التعاون مع رفيقاتها الخطايا الستّ الباقية: الشراهة والفجور والبخل والحسد والكسل والغضب. تقود هذه الرذائل السبع السباق، وتجذب إليها الكثير من الرذائل التي تتشعّب منها، وهي: اللامبالاة، الكلام البذيء، الخصومة، الخيانة، الكذب، قساوة القلب... واللائحة طويلة... فهي تمتدّ على طول تاريخ البشريّة، وتتلخّص في كلمة رئيسيّة واحدة: وهي أمّ لكثير من الخطايا: الكبرياء.
الكبرياء هي الخطيئة الأولى. وبالفعل، ف "إن بداية كلّ خطيئة هي الكبرياء"، يقول الكتاب المقدس ( ابن سيراخ 10: 13). في أعماق كلّ خطيئة هناك تفضيل خفيّ للذات. الكبرياء هي عمليا حبّ الذات، لكّنه حبّ غير منظّم.
يعاني المتكبّر من سرطان "الأنا"، يضع نفسه في مركز العالم، في مركز نفسه. يعتقد المتكبّر أنه متفوّق، أي أنه أفضل من غيره. إنه متعجرف، مكتفٍٍ ذاتيّاً. وكثيراً ما تكتسي هذه الخطيئة لباس التواضع. الكبرياء مرض مُعدٍ ينتقل بسهولة إلى كلّ مكان.

هل أنا متكبّر؟
بعض العلامات التي تساعدنا على اكتشاف الكبرياء فينا.
• أن نكون دائماً على حق. عدم الاعتراف أبداً أننا مخطئون. عدم القدرة على طلب المساعدة.
• عدم تحمّل الانتقاد. لا نحتمل الملاحظات، إلاّ تلك اللطيفة والتي تأتينا ممن نحبّهم. اتّهام الآخر باستمرار.
• الاعتذار عن الخطايا خصوصاً إن تمّت بشكل علني، أكثر من تلك التي تتمّ بشكل خفي. هل تنفجر غضباً أثناء العشاء؟ هل تقوم بعمل غير لائق أثناء حفلة عائليّة؟ أنت لا تندم على الخطيئة، بل على فقدان سمعتك الحسنة أمام الآخرين.
• محبّة الشهرة. أي ادّعاء معرفة الشخصيّات المرموقة في المجتمع: "هل تعرف القنصل الفرنسي في النرويج؟، أنه مثير. –كيف تعرفه؟ آه، عُذراً، ألم أقل لك من قبل؟ لقد تناولت العشاء معه ليلة أمس".
• الحاجة إلى أن نكون في المقدّمة.

لم تتساهل الكتب المقدسة مع الكبرياء. يقول العهد القديم والعهد الجديد "أن الله يقاوم المتكبّرين ويعطي نعمته للمتواضعين" (أمثال 3: 34، يعقوب 4: 6، 1بطرس 5: 5). فالله يشتت المتكبّرين (لوقا 1: 51)، ويحطّ الأقوياء عن العروش (متى 23: 12). ويتكلّم يسوع في التطويبات الأولى عن التواضع قائلاً: "طوبى للفقراء، لمتواضعي القلوب"(متى 5: 3)، وقد أعطى المثل عندما تواضع وتجرّد من كلّ شيء (فيلبّي 2: 6-11)، وأصب

_________________
صلوا من اجل المنتدى
و من اجلى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://jesus3.yoo7.com
 
الخادم و الكبرياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة المسيح شبرا الخيمة :: منتدى الترحيب بالأعضاء الجدد :: رسالة من راعى الكنيسة-
انتقل الى: