منتدى كنيسة المسيح شبرا الخيمة
اهلآ بك عزيز الزائر برجاء التسجيل


كنيسة المسيح شبرا الخيمة
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
في العالم سيكون لكم ضيق،لكن ثقوا، أنا قد غلبتُ العالم يوحنا 16: 33
اصحوا واسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمسًا من يبتلعه هو. فقاموه راسخين في الإيمان، عالمين أن نفس هذه الآلام تجري على إخوتكم الذين في العالم. ( 1بط 5 : 8-9 )

شاطر | 
 

 البار من أجل الآثمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جون كرم
عضو برونزى
عضو برونزى
avatar

1
ذكر
عدد الرسائل : 156
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

مُساهمةموضوع: البار من أجل الآثمة   الجمعة مارس 26, 2010 6:00 am




البار من أجل الآثمة








رغم استشهاد ابيه في ميدان المعركة ورقاد امه المسيحية الحقيقية القديسة ايضا ظل هولت متمسك بأيمانه القوي بالرب يسوع ورغم سنه الذي لم يتجاوز الرابعة عشرة عاما ورقته ووداعته وماتحمله الحياة العسكرية له من ذكريات أليمة عن موت أبيه ألا ان هولت ظل أمينا في اداء واجبه العسكري .حدث تمرد من الجنود في كتيبة هولت واكتشف القائد عبث في الذخيرة وان بعض المتاريس قد أتلفت والبعض الآخر نزع وقد دلت التحريات ان الجاني هو فرد يقيم في الحجرة رقم 4 حيث يقيم هولت .صدرت الاوامر بتقديم جميع افراد الحجرة 4 للمحاكمة العسكرية وقال القائد : ان اعترف الجاني فسيتحمل عقوبته وحده ويطلق الجميع أحرارا اما ان لم يعترف أحد فكل فرد سيتحمل نفس العقوبة ففي القوانين العسكرية السيئة تعم والحسنة تخص هكذا قالها القائد بحزم .ساد الصمت والوجوم الحزين دقائق مرت كالسنين وفجأة وكالسهم المنطلق خرج هولت من الصف وقال للقائد :انا على استعداد لتحمل العقاب فلتفرج يافندم عن باقي الجنود ليكونوا احرار كما وعدت .كان القائد يعلم ببراءة هولت لتقواه وتاريخه المشرف في العمل العسكري الا انه كان عليه ان ينفذ فيه الامر العسكري الذي اصدره والذي لايمكن تغيره .اقتادوا الغلام للجلد فأنحنى هولت في بسالة منقطعة النظير وعروا ظهره وانهالو عليه بالجلدات وعند الجلدة الثالثة خرج تأوه مكتوم من بين شفتي هولت وعند الجلدة الرابعة كان الالم اقسى من احتماله فدوت صرخة عذابه الرهيب بين جنبات المعسكر وعندها تقدم الجندي جورج وهو يصرخ في انهيار ومرار وعار وامسك بالسياط وقال للقائد : سيدي القائد انا هو المذنب الحقيقي ,هولت لم يفعل ذنبا انه قديس اربطني انا فهذه اجرة ذنبي انا ,انا المذنب وليس هولت .ساد الصمت لحظات الا ان هولت التفت الى زميله جورج بابتسامة كالوردة الرقيقة بين اشواك الالم والعذاب وقال له :انت ياجورج حر من العقاب الآن ينبغي ان ينفذ أمر القائد في ولما جلد هولت الجلدة الخامسة غاب عن الوعي وسقط مغشيا عليه بين بركة من الدماء التي كانت تجري بغزارة من جراحه .في الغد كان هولت يحتضر في المستشفى بينما كان زميله جورج يجلس بجواره في بكاء عميق مر ولما افاق هولت من غيبوبته سأله جورج :لماذا تحملت القصاص بدلا مني يا هولت ؟ أجابه لأني احبك ولكن الرب يسوع يحبك اكثر جدا,انا تحملت لأجلك جلدات وهو تحمل لأجلك أقسى العذابات بل ونيران الجحيم التي كنت تستحقها لقد اردت ان اوضح لك بطريقة عملية ماذكرته لك مرات كثيرة عن السؤال الاعجب وهو لماذا مات المسيح لأجلي ولأجلك ؟لأختبر عمليا وبصورة باهتة ماكتب عن ربي الحبيب يسوع : حينئذ اطلق لهم باراباس واما يسوع فجلده واسلمه ليصلب .(متى 26:27)ولكني شرير كما تعلم ياهولت هل الرب يسوع المسيح يحب شرير نظيري قالها جورج والدموع تسيل من عينيه بأنهمار كالانهار والينابيع الغزار اجابه هولت :الذي حمل هو نفسه خطايانا في جسده على الخشبة لكي نموت عن الخطايا فنحيا للبر .الذي بجلدته شفيتم (1بط24:2) قالها هولت وبينما كان جورج يصلي ويسلم حياته للمسيح وضع هولت يده برفق وحنان على رأس جورج وأخذ يردد له الترنيمة الخالدة :
كما أنا وليس لي عذر لديك الا الدم المسفوك عني من يديك
وأمرك القائل ان أتي اليـــك أتي أنا ياحمل الله الوديـــــــــــع
وبينما هولت يرنم ابتسم ابتسامة ابدية وأحنى رأسه وانطلقت روحه بسلام الى السماء في قصة فداء لاتعلوها الا قصة صليب الرب يسوع المسيح
صديقي القارئ العزيز صديقتي القارئة العزيزة : ان قصة هولت وفداءه لجورج تلك القصة الحقيقية والقديمة والتي ستظل مؤثرة دائما لايمكن مقارنتها بقصة مااحتمله المسيح رب هولت الذي قال :ليس لأحد حب اعظم من هذا ان يضع احد نفسه لأجل احبائه (يوحنا 13:15) فهو لم يجلد ويتألم آلام جسدية فقط كالتي احتملها هولت ولكنه احتمل الام نفسية رهيبة كالخيانة والانكار والعار والبصق والعري كانت هذه الجراحات النفسية الداخلية اكثر ألما من الجلدات الجسدية أما الآلام الكفارية فكانت أقسى وارهب من ان يفهمها احد من البشر حينما تم المكتوب :وهو مجروح لأجل معاصينا مسحوق لأجل آثامنا تأديب سلامنا عليه وبحبره شفينا .كلنا كغنم ضللنا كل واحد الى طريقه والرب وضع عليه اثم جميعنا. ظلم اما هو فتذلل ولم يفتح فاه كشاة تساق الى الذبح وكنعجة صامتة امام جازيها فلم يفتح فاه. من الضغطة ومن الدينونة اخذ وفي جيله من كان يظن انه قطع من ارضي الاحباء ضرب من اجل ذنب شعبي (اشعياء 5:53_ان قصة حب الرب يسوع وفدائه تستحق ان تلتفت اليها فأن المسيح ايضا تألم مرة واحدة من اجل الخطايا البار من اجل الأثمة لكي يقربنا الى الله مماتا في الجسد ولكن محي في الروح (1بطرس 18:3) فكيف ننجو ان اهملنا خلاصا هذا مقداره قد أبتدأ الرب بالتكلم به ثم تثبت لنا من الذين سمعوا (عبرانيين 3:2) فهل تأتي اليه نظيري ونظير جورج معترفا بخطيئتك ومقدرا صليبه




_________________
سلام المسيح مع جميعكم
جون كرم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البار من أجل الآثمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة المسيح شبرا الخيمة :: منتدى الكتاب المقدس :: القصص و الاختبارات الروحية-
انتقل الى: