منتدى كنيسة المسيح شبرا الخيمة
اهلآ بك عزيز الزائر برجاء التسجيل


كنيسة المسيح شبرا الخيمة
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
في العالم سيكون لكم ضيق،لكن ثقوا، أنا قد غلبتُ العالم يوحنا 16: 33
اصحوا واسهروا لأن إبليس خصمكم كأسد زائر يجول ملتمسًا من يبتلعه هو. فقاموه راسخين في الإيمان، عالمين أن نفس هذه الآلام تجري على إخوتكم الذين في العالم. ( 1بط 5 : 8-9 )

شاطر | 
 

 نسر ام دجاجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جون كرم
عضو برونزى
عضو برونزى
avatar

1
ذكر
عدد الرسائل : 156
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 17/02/2009

مُساهمةموضوع: نسر ام دجاجة   الجمعة مارس 26, 2010 8:03 am


[b]دجاجة أم نسر ؟



اشترى الفلاح طائرا من السوق فرخا صغيرا على انه دجاجة من سلالة كبيرة الحجم ومرت الشهور والطائر يلتقط الحبوب مع الدجاج وبعد زمان مر بالمكان احد علماء الحيوان وتعجب جدا اذ عرف ان هذا الطائر نسر ولكن من المذهل انه يعيش مع الدجاج دون طيران ويلتقط الحبوب .ولما أراد العالم ان يشتري النسر من الفلاح أجابه الفلاح بسخرية انه فرخة وليس نسرا ولكن الخبير أصر على ان الطائر نسر وفي فجر اليوم التالي ربط العالم رجل الطائر الكبير بحبل وذهب به في صحبة الفلاح الى قمة الجبل وأدار عيني الطائر نحو اول شعاع وهبت الريح فقذف العالم بالطائر الى أعلى بقوة ولكن الطائر سقط على الجبل دون ان يحرك جناحيه وسخر الفلاح قائلا :ألم أقل انها فرخة ولكن مرة اخرى كرر ولكن مرة اخرى كرر العالم نفس الشئ وفي الجو بدأ الطائر يحرك جناحاه الكبيران ..فاذ هو نسر ..نعم لقد تذكر انه نسر فحلق بقوة الى اعلى حتى كاد ان يختفي عن اعينهما .ان هذا النسر قد فقد الثقة وعاش كالدجاجة يعاني بما نسميه الشعور بالنقص او صغر النفس. صديقي .. صديقتي : ان هذا النسر يذكرني بأسحق واتس الانجليزي الجنسية الذي عاش حتى صار شابا يبلغ من العمر 25 سنة وهو يتمنى الموت لنفسه رغم نجاحه الدراسي ونبوغه في الشعر ولكنه كان يكره المرآة لأنها تذكره بجروح نقصه وصغر نفسه ولاسيما ان اصدقاؤه ظلوا ينادوه بالدكتور اسحق واتس الصغير ..آه "الصغير" كلمة كالسكين في داخله وعندما حاول اسحق واتس ان يخرج من أساه تقدم لخطبة اليزابيث سنجر الشقراء ذات العينين الزرقاويتين فرفضته بأعتباره قزما معتل الصحة وتزوجت براعي اغنام يكبره بثلاثة عشر عاما فأزداد الجرح نزيفا واعتلت صحته اكثر وخرجت مئات القصائد التي تعبر عن التشاؤم واليأس ..حتى قارب الموت فدعاه أبوه ليحضر الكنيسة يوم الاحد : وكان المبشر يعظ عن الصليب الذي في دماه يغمس خشب الارز والزوفا والقرمز فيتلونو باللون الاحمر (شريعة تطهير الابرص لاويين 4:14) بل ان هذه الاشياء لاتغمس فقط في الدم فتموت عند الصليب بل ويجب ان تحرق ايضا كما في شريعة البقرة الحمراء (عدد 9:19) وفهم اسحق واتس المعنى فالأرز صورة للكبرياء والزوفا صورة لصغر النفس والشعور بالنقص والقرمز صورة لكل شهوات وملذات العالم ..الكل يموت ويحترق في صليب المسيح ..وعند الصليب انفتحت عينا اسحق واتس الداخلية ورأى المصلوب ..وعند الصليب طرح الزوفا ..فاحترقت بل لقد تلاشى في الحال شعوره بأنه قزم ..وعرف ان الله رضي عنه في كمال المسيح وعمله وانه يستطيع كل شئ في المسيح الذي يقويه (فيلبي 13:4)..فهو نسر وليس فرخة .وفي طريقه الى المنزل شعر الدكتور واتس لاول مرة في حياته بقوة المسيح (2كورنثوس 9:12)وقبل ان يصل للبيت كان يكتب اول ترنيمة يقول مطلعها :
هيا انظروا مجد الحمل فكل نقائصي احتمل عندما قال قد كمل عظموه ففيه وحده الامل .
ومن هذا اليوم ترك النسر العيشة مع الدجاج واخذ يحلق في اجواء السمويات فكتب 400 ترنيمة جمعت في عام 1707في كتاب "اغاني روحية"كلها ترانيم رائعة ولكن لم ولن ينسى المؤمنون الترنيمة التي كتبها الدكتور واتس وترجمت الى اغلب لغات العالم وترنم بها واحبها الملايين عبر الثلاثة قرون الماضية والتي يقول مطلعها : حين ارى صليب من قضى فحاز الانتصار ربحي ارى خسارة وكل مجد الكون عار.رقد الدكتور واتس في عام 1748م ودفن جثمانه بجوار يوحنا بنيان وجون وسلي واقيمت له الكثير من التماثيل في ميادين انجلترا وخلد اسمه في كاتدرائية وستمنستر بعد ان خلد في السماء لكن بعد 140عاما ومن رقاده وفي صباح احد ايام الآحاد في ربيع 1888كان الكاتب الملحد الكبير ماتيو أرنولد يزور شقيقه في مدينة ليفربول واذ بالمبشر "دابان مكلارين" يعظ عظة عن "ظل الصليب "وانهى حديثه قائلا في صليب المسيح بل في المسيح المصلوب فقط لنا السلام وعندما رنمت الكنيسة الترنيمة الشهيرة "حين أرى صليب من "
كان ارنولد يجهش في توبة وبكاء وهو يطرح كل الحاده وخطاياه عند الصليب وفي المساء وقبل ان يرحل من منزل شقيقه قال "نعم سيظل صليب المسيح القوة الشامخة ضد كل الاعاصير " ثم رحل ليعود لبيته ولكن بعد5 دقائق حمله المارة واعادوه الى بيت شقيقه اثر ازمة قلبية حادة ..أخذ يردد الترنيمة حتى انطلقت روحه الى السماء ..لقد تاب في آخر ايام حياته واستخدم الله هذه الترنيمة معه. عزيزي القارئ ..عزيزتي القارئة: هل تشعر بالنقص او الخوف او صغر النفس اطرح الزوفا لتموت بل لتحترق عند الصليب ورنم ترنيمة دكتور واتس وصلي معي الآن من قلبك


[/size][/b]

_________________
سلام المسيح مع جميعكم
جون كرم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نسر ام دجاجة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كنيسة المسيح شبرا الخيمة :: منتدى الكتاب المقدس :: القصص و الاختبارات الروحية-
انتقل الى: